مسيرة صرخة الثوار ..لا للحكم العسكري

شهدت العاصمة صنعاء عصر أمس ألأحد الموافق 16 /12 / 2012م مسيرة ثورية حاشدة بعنوان صرخة الثوار انطلقت من جولة الشهداء بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء وجابت بعدد من الشوارع المسيرة التي أكدت العهد بالوفاء لشهداء الثورة والاستمرار في المسار الثوري حتى إسقاط منظومة الحكم المتكئة على القبلية والعسكر بحسب المشاركين في مسيرة
( صرخة الثوار ) التي انطلقت من أمام جولة شهداء الكرامة كتأكيد الوفاء لشهداء الثورة والاستمرار في مسارهم الثوري حتى الخروج بالوطن من شراك الطغيان والاستبداد التي أعادته إليها مبادرة الخليج .
وهتف المشاركون في المسيرة بشعارات ((الشعب يريد اسقاط النظام )) ((صرخة الثوار تدعو لا لحكم عسكري ))
ونوه المشاركون في المسيرة الى إن ممارسة النظام المثار عليه ما تزال مستمرة بالإضافة الى الفساد والنهب والاستثمار بمقدرات الوطن والتبعية والعمالة للخارج وأساليب التخوين وان ذلك كله ادلة على بقاء النظام ما يحتم ضرورة استمرار الثورة
وقال المشاركون في المسيرة إن السكوت عن ممارسات من اسمتها بــ " القوى العسكرية الحاكمة " تراجع عن أهداف الثورة .
ولفت المشاركون في المسيرة إن ما يسد الأفق أمام مجرمي الحروب هو الاستمرار في النضال الثوري وصدر عن المسيرة بيان القي امام منزل الرئيس هادي اكد على ان شباب الثورة ما يزالون ينشدون التغيير الجذري واسقاط منظومة الفساد بكل رموزها وأركانها الذين اعلنوا تاييدهم للثورة خشية منهم على مصالحهم خوفامن ان تنالهم يد العدالة النظيفة الخارجة من رحم الثورة
ولفت بيان المسيرة التي نظمها "الملتقى العام للقوى الثورية " "والشباب المستقل " لفت البيان الى ان القوى العسكرية التي انظمت الى الثورة افرغت الثورة من حقيقتها
ودعا بيان المسيرة شباب الثورة الى العودة با الساحات الى ما كانت علية حين شرارتها الاولى لا تقبل فيها الانتهازيين .
وطالب البيان الشعب الى السعي الى ثورة وطنية بعيدة عن تدخلات الخارج والقوى الهمجية التي لا تريد إلا الحفاظ على مصالحها

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com