تقرير لخارجية الاحتلال: كيان اسرائيل أصبح “هدفا سهل المنال”

كشفت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية ان تقريرا داخليا لوزارة خارجية الإحتلال الاسرائيلي اكد ان "المواقف التي اتخذها سياسيون ومسؤولون رسميون اسرائيليون مؤخرا تضر بالوضع الدولي لتل ابيب".

واكد المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور وجود هذا التقرير المؤلف من اربعين صفحة، لكنه لم يكشف مضمونه.

ونقلت الصحيفة مضمون وثيقة للدائرة الجديدة المكلفة درس الردود التي يجب ان تقدم على الحملات الدولية المناهضة لاحتلال الاراضي الفلسطينية ولسياسة الاستيطان، اضافة الى جوانب اخرى تدرجها تل ابيب في اطار "نزع الشرعية" عن "اسرائيل".

وقالت الوثيقة "ان ادارة جدية لعملية السلام ستتيح الحد من تأثيرات مختلف الحملات المناهضة لاسرائيل"، في اشارة الى توقف مفاوضات التسوية مع الفلسطينيين منذ عامين.

واضافت "لقد اصبحنا هدفا سهل المنال عاجزا عن صياغة خطة شاملة وملزما بالرد على خطط الاخرين".

واعتبرت الوثيقة ايضا انه ينبغي عدم النظر الى التأييد الدولي لطلب الفلسطينيين الحصول على صفة دولة غير عضو في الامم المتحدة والذي ترفضه تل ابيب وواشنطن، كموقف عدائي.

واضاف التقرير الذي اعده دي جاي شنيفايس، القنصل الاسرائيلي العام في تورونتو، في تموز الماضي ان "الاعتراف بالمبادرة الفلسطينية ينبغي عدم اعتباره بالضرورة عملا ينزع الشرعية عن دولة اسرائيل" حسب قوله

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com