الخارجية تسخر من الحملة الإعلامية لـ ” فنادق الرياض” بشأن مخرجات السويد

صنعاء سيتي – اخبار محلية

سخر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليوم الأحد من الحملة الإعلامية التي تقودها آلة إعلام العدوان بالمشاركة مع جماعة الفنادق بالرياض بشأن تطورات الوضع بالحديدة ومخرجات مشاورات السويد.

وأوضح المصدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، “أن إعلام العدوان وجماعة فنادق الرياض يحاولون بسذاجة وسطحية اختزال الشأن اليمني والعدوان على اليمن في أحد إجراءات بناء الثقة التي اتفق عليها في مشاورات السويد متناسين وبكل صفاقة تبعات العدوان وتواطؤهم وجرائمهم بحق الشعب والوطن خلال ما يقارب الأربع سنوات والتي يجب تذكيرهم بها”.

وذكر المصدر مرتزقة الرياض بتفريطهم بالسيادة الوطنية وترك البلاد مستباحة بيد قوى أجنبية تحت مبرر إعادة شرعية وإعادة تنصيب رئيس مستقيل شرع للعدوان الحرب على بلاده وتسليم الموانئ البحرية والمطارات والمنافذ البحرية واستلم ثمن تلك الخيانة ولازال حتى الساعة.

وحمل المصدر جماعة الفنادق الموالية للعدوان مسؤولية إعاقة تنفيذ مخرجات اتفاقات السويد والذين يتعمدون إفشاله بسبب مخاوف من حرمانهم من مخصصات مالية وعينية من دول العدوان.

وجدد المصدر التأكيد على التزام صنعاء بمخرجات الاتفاق بالسويد في إطار إجراءات بناء الثقة وصولا إلى الحل السياسي الشامل وكذا توجه المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ لاتخاذ كل الخطوات والإجراءات التي تقود إلى سلام عادل مستدام في البلاد.

ودعا المصدر المجتمع الدولي وعلى رأسه الدول الخمس دائمة العضوية للنظر بجدية في الوضع باليمن وإيقاف كل التجاوزات التي تطال الأراضي اليمنية ومنها استمرار الاحتلال وضم مزيدا من الأراضي اليمنية.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com