جريحان فلسطينيان برصاص الاحتلال جنوب غزة في خرق جديد للتهدئة

يأتي ذلك غداة اعلان وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك اعتزاله الحياة السياسية، وذلك بعد ايام من فشل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.
واعلن متحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع ان الجريحين كانا على مقربة من السياج الحدودي الفاصل في القطاع غزة، موضحا ان احد الجريحين  اصيب في الذراع والاخر في الساق.
وسبق هذا الخرق استشهاد فلسطينيين واصابة اخرين في خرقين يومي الاحد والجمعة الماضيين جراء اطلاق نار من قبل الجيش الاسرائيلي على الحدود في مدينة خان يونس.
من جهة اخرى، أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة في غزة اسماعيل هنية أن استقالة وزير الحرب ايهود باراك مؤشر على انتصار المقاومة الفلسطينية وفشل عدوان الكيان الاسرائيلي على القطاع.
في هذه الاثناء، تواصلت ردود الفعل المثمنة لدعم ايران للمقاومة الفلسطينية بالإمكانات العسكرية التي مكنتها من تحقيق الانتصار على العدوان الاسرائيلي على غزة، ودعت الدول العربية والإسلامية إلى أن تحذو حذو طهران في إمداد المقاومين بالمال والسلاح.
وفي شأن فلسكيني آخر، يبدأ فريق طبي اوروبي اليوم الثلاثاء عملية استخراج رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لتأكيد ما توصل اليه معهد "لوزان" السويسري، والذي كشف قبل أشهر عن إمكانية تعرض عرفات للتسميم.
وكانت التحقيقات السويسرية قد أظهرت وجود آثار لمواد سامة وسط اتهامات تشير بوضوح لمسؤولية الكيان الاسرائيلي عن العملية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com