ضبط شحنة مناظير قناصات داخل شحنة حفاظات نسوية بميناء الحديدة

كشف لـ"الأولى" مصدر أمني غير رسمي بمحافظة الحديدة أن السلطات الجمركية بميناء الحديدة ضبطت 225 منظاراً ليلاً داخل حاوية تجارية تحوي على فوط نسائية "حفاظات" وتتبع أحد رجال الأعمال.

وأوضح المصدر أن 100 منظار من التي تم العثور عليها مناظير ليلية عادية، وأن 125 منظاراً مزوداً بالليز، وكانوا داخل كراتين "الفوط" داخل الحاوية التي يصل طولها إلى 20 قدم.

وكشف المصدر لـ"الأولى" إسم رجل الأعمال الذي تتبعه الشحنة وهو (ع. ح.ح).

وكانت السلطات قد أكدت ضبط الشحنة. وقال مدير عام جمرك ميناء الحديدة سالم بن بريك لوكالة (سبأ) الحكومية "إنه وأثناء مزاولة السلطات الجمركية بجمرك الميناء لأعمالها القانونية المتعلقة بتفتيش الحاويات اشتبه رجال الجمارك بوجود بعض الأجسام الغريبة داخل إحدى حاويتين خاصتين بشحنة حفاظات أطفال، وذلك بعد فحص الشحنة بجهاز الأشعة السينية".

وأضاف بن بريك: "أن رجال الجمارك في الميناء قاموا على الفور بعملية الفحص اليدوي للحاوية المشتبه فيها حيث كان وجود 9 كراتين مختلفة الأحجام مخبوء بداخلها 225 منظاراً قناصاً منها 125 منظاراً ليزرياً و100 منظار قناص عادي".

وأوضح بن بريك "أن الشحنة كانت قادمة من الصين وعبر ميناء جدة وانه تم تحريز المضبوطات لاتباع الإجراءات القانونية حيالها بموجب قانون الجمارك رقم 14 لعام 1990و تعديلاته بالقانون رقم 12 لعام 2010 وتمهيداً لإحالتها للجهات المختصة".

وتحدث بن بريك عن: "أهمية إجراءات تفتيش الحاويات كونها تعد من الإجراءات المتبعة في كافة الجمارك بمختلف دول العالم وكذلك أحد الشروط الواجب اتباعها في رقابة التجارة الدولية".

وتأتي هذه الشحنة بعد أيام من ضبط سلطات الجمرك في مطار عدن (في 4 نوفمبر) لشحنة مسدسات كبيرة داخل كراتين من "الحلوى". وقالت المصادر حينها أنها قدمت من الأراضي التركية مروراً بميناء جدة السعودي، ولم تعلن السلطات عن مصير الشحنة ونتائج التحقيقات فيها حتى الآن.

يذكر أن اليمن احتلت المرتبة الثالثة عربياً خلال العام 2010 و 2011 في حجم القبضيات للمواد المراد تهريبها إلى اليمن بعد المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

نقلاً عن صحيفة الأولى

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com