صنعاء سيتي – اخبار محلية

قال أمين عام المكتب السياسي لأنصار الله فضل أبو طالب اليوم الأحد إن أنصار الله والقوى الوطنية في صنعاء أكثر تفهماً للقضية الجنوبية من دول العدوان ومن هادي وهم أكثر إيجابية ومصداقية في التعاطي مع القضية.

ودعا أبو طالب في اللقاء التشاوري للأحزاب والمكونات السياسية بالوفد الوطني الذي عقد اليوم، دعا المرتزقة الذين يقاتلون في جبهات الساحل الغربي إلى الانسحاب والعودة إلى بيوتهم، مشيرا إلى أن اتفاق السويد يؤكد أنهم لن يجنوا من استمرارهم في القتال هناك سوى المزيد من الخسارة.

وأكد وقوف أنصار الله إلى جانب الأحرار من أبناء المحافظات والمناطق اليمنية المحتلة حتى تحرير كافة الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والمحتلين باعتبار هذا التزام ديني ووطني وأخلاقي.

وأشاد بالتوجهات والأصوات الرافضة للاحتلال من أبناء المهرة وشبوة والمخا وغيرها من المناطق المحتلة، قائلاً ” هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أصالة وعزة وشموخ وحرية أبناء تلك المحافظات.

وكان عقد اليوم اللقاء التشاوري للأحزاب والمكونات السياسية والمكتب السياسي لأنصار الله بحضور عدد من أعضاء الوفد الوطني تأييدا للاتفاقات المنجزة في السويد، دعا فيه أبو طالب الأحزاب والمكونات والتنظيمات السياسية إلى تشكيل لجنة استشارية تكون رافدة للوفد الوطني وللقيادة السياسية بالرؤى والتصورات.

وفي سياق متصل قال فضل أبوطالب إن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2451 أكثر إيجابية وواقعية من القرارات السابقة على الرغم من وجود بعض الملاحظات عليه، كما اعتبره إقرارا بمعادلة جديدة فرضها الصمود الأسطوري للشعب اليمني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com