ترحيب واسع من قبل المكونات والأحزاب اليمنية بما ورد في خطاب قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي

صنعاء سيتي – تقرير

لاقت الدعوة التي وجهها قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي للقوى السياسية بالوقوف مع الجهات الرسمية لمكافحة الفساد وتحسين مستوى أدائها، ودعم مسار مواجهة تحالف العدوان السعودي الأمريكي، ترحيباً واسعا من قبل مختلف المكونات والأحزاب السياسية اليمنية، وتأييدا للنقاط الخمس التي ورد في الخطاب.

ورحبت أحزاب اللقاء المشترك بدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، مشيرة إلى أن دعوة قائد الثورة التي تضمنت تعاون الجميع من أحزاب ومكونات وقوى فاعلة مع الجهات الرسمية في الدولة، أمر ضروري يصب في خدمة المواطن ويخفف من معاناته، مؤكدة أنها لن تألوا جهدا في تحقيق الأهداف التي ينشدها الشعب اليمني للوصول إلى الأمن والاستقرار واستقلال قراره.. معبرة عن الشكر لجماهيرها والشعب اليمني الذي شارك في إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف في مختلف الساحات وتميز بحضوره الفاعل والكبير.

حزب الحق رحّب أيضا بالدعوة عبر بيان أكد فيه أن الشعب اليمني أثبت أنه كان وما يزال وسيظل ثابتاً صامداً في مواجهة التحديات والعدوان رغم كل الصعوبات والتحديات.

من جهته رحّب تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان بدعوة قائد الثورة، مؤكدا الاستعداد الكامل للتعاون لما من شأنه تحقيق تطلعات الشعب في دولة يسودها النظام والقانون والعدالة والمواطنة المتساوية.

ورحب التكتل المناهض للعدوان بالنقاط الأخرى التي أكد عليها قائد الثورة وأبرزها أحقية الشعب اليمني في التمسك بخيار الدفاع عن الأرض والعرض وحق اليمن في استقلال قراره وسيادته على أراضيه والدعوات إلى السلام مالم يكن على حساب عدالة قضية الشعب العادلة وحق الشعب اليمني في الحرية والكرامة.

الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة رحّب أيضا بدعوة قائد الثورة لشحذ الهمم وتفعيل القيم الدينية في أوساط المجتمع للحفاظ على مؤسسات الدولة والعمل بروح التكامل بين القوى السياسية الوطنية لتكون عونا للقيادة السياسية لمكافحة الفساد، داعيا بيان، كافة القوى السياسية الوطنية إلى ترجمة دعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، إلى واقع عملي ووضع الخطط والبرامج لمكافحة الفساد حيثما وجد.

الجبهة الوطنية الجنوبية لمقاومة الغزو والاحتلال أصدرت بيانا رحبت فيه بدعوة قائد الثورة ودعت فيه كافة المؤسسات الرسمية بذل جهودها لتحسين الأداء ومكافحة الفساد بدعم حقيقي سياسي وشعبي، مشيرة إلى أن هذه الدعوة من قائد الثوره تؤكد حرصه الشديد على إحداث تغيير حقيقي داخل كافة مؤسسات الدولة لحماية مصالح الشعب والمضي في طريق مكافحة الفساد وتحسين الأداء في كافة مؤسسات الدولة، لافتة إلى أن كل ذلك يصب في خدمة الشعب اليمني الذي اثبت أصالته وارتباطه بثوابتة الدينية والوطنية.

وعبر بيانات، أكد كلا من، تنظيم التصحيح الشعبي الناصري، والأمانة العامة لحزب جبهة التحرير، وحزب الوفاق الوطني، والأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي اليمني، وحزب العدالة والبناء، والأمانة العامة لحزب شباب العدالة والتنمية، والأمانة العامة لحزب شباب التنمية الوطني الديمقراطي، مباركتهم لما ورد في خطاب قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ودعوته للقوى السياسية بالوقوف مع الجهات الرسمية لمكافحة الفساد وتحسين مستوى أدائها.

ورسميا رحب المجلس السياسي الأعلى، بخطاب السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والموجهات المتعلقة بالعمل الرسمي، مؤكداً المضي في تنفيذها بما يحقق المصلحة الوطنية العليا ويضمن حسن الأداء الحكومي وتعزيز دوره، وأنه سيعمل كل مافي وسعه للارتقاء بالعمل المؤسسي ومحاربة الفساد وتعزيز الصمود ودعم الجبهات حتى يتحقق لشعبنا النصر.

وفيما يلي انفوجرافيك تأكيدات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في خطابه بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف 1440هـ:

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com