(آشا) لحقوق الانسان يعتبر قتل اليمنيين بالطائرات الأمريكية خيانة عظمى تستوجب المسائلة

حذر المركز العربي لحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب (آشا) من استمرار الإرهاب الأمريكي التي تشنه الطائرات الأمريكية بدون طيار على مواطنين يمنيين تحت مسمى "الشبهه" وهذا يؤكد أن من قتلوا مجرد مشتبه بهم وهذه تعد جريمة خطيرة لا يجب السكوت عنها.

وتستمر الطائرات الأمريكية في انتهاك الأجواء اليمنية وقصف المدنيين كان آخرها قصف طائرات امريكية بدون طيار لسيارة تقل ستة أشخاص يشتبه انتمائهم لتنظيم القاعدة في منطقة سنحان بمحافظة صنعاء .

واعتبر المركز في بيان له " أن استمرار قصف الطائرات الأمريكية بدون طيار لمن يعتقد بأنهم أعضاء في تنظيم القاعدة يمكنه أن يخلق أعداء آخرين للولايات المتحدة الأمريكية وستدفع أمريكا عقبات كل ما تقوم به من إرهاب ضد اليمنيين فما تقوم به الولايات المتحدة عبر طائراتها من إرهاب سيخلق إرهابيين جدد سيكون خطرهم أكثر واكبر من تنظيم القاعدة ".

وقال المركز : " أن تواطئ حكومة الوفاق والرئيس اليمني على ما تقوم به الطائرات الأمريكية من إرهاب ضد اليمنيين سيعرضهم للمساءلة القانونية فتعد تلك الجرائم خيانة عظمى تستوجب المساءلة وأن أي محاولة لتمييع القانون مستقبلا وإرساء مبدأ العدالة لن تثني أحد عن تبني قضايا تستوجب مساءلتهم قانونا ".

ودعا المركز حكومة الوفاق والرئيس اليمني باحترام ما تبقى من الدستور والقانون وأن يتعلموا الدروس من تلك الدول التي يتعاملوا معها التي تحترم مواطنيها.
 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com