نص بيان مجلس الوعي والتلاحم الشعبي ردا على بيان وزراء خارجية الانظمة العربية في القاهرة

صنعاء سيتي – أخبار محلية

بيان ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي اليمني ردا على بيان وزراء خارجية الانظمة العربية الصادر بتأريخ 19/11/2017 القاهرة .
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله . وبعد
من شباب اليمن الى شباب الأمة العربية الطامح المتحرر من التبعية لحلف الصهينة والرجعية المتمرد على طقوس انظمة الإنبطاح نبعث هذا النداء . نحن جيل شب على العداء لكل اعداء الإسلام ونبي الإسلام ومن هذا المنطلق لن نقبل ان ينطق بإسمنا كعرب ومسلمين ثلة نبت لحمها من المتاجرة بدماء وبلاد المسلمين والمساومة بشرف وكرامة كل عربي ومسلم ونعتبر بيان من يسمون انفسهم وزراء خارجية الأنظمة العربية بيان صيغ بحبر صهيوني لا يمثلنا ولا يمثل اي حر من ابناء الآمة ولم تتسع سطورة الا لتقديم المزيد من القرابين لالهة الشر امريكا وطفلها الإسرائيلي المدلل .
.اننا ننظر الى هذا البيان وما فيه من المواقف بكل اشمئزاز واحتقار لكل من شارك في صياغته ورضي وصمت عنه. ونأمل ان يكون لشباب الامة العربية موقف يخرس هذه الأصوات النشاز التي تتحدث بإسم الأمة وتدور في فلك اعدائها الصهاينة وتسارع لخدمة اجندتها وطموحاتها الاستعلائية والاستعمارية .
ونعتبر هذا البيان آخر الإنتكاسات السياسية للأنظمة الحاضرة والمشاركة في صياغة هذا البيان . وهو محاولة فاشلة لتغطية صفقات بعض الأنظمة الرجعية الفاقدة للشرعية مع الكيان الصهيوني والتي اصبحت ظاهرة للعيان ومفضوحة ولن يقبلها شباب الأمة كما انهم لن يقبلوا تقديم اي قوة من قوى الآمة الحرة المقاومة للإحتلال والرافضة للمخططات الآمريكية قربانا وهي من حفظت ماء وجه الآمة ودافعت عن كرامة كل فرد فيها . ونعتبر ان كل نظام شارك في هذه القمة مشارك في خيانة عظمى لن نسكت عنها ولن ننساها وسيكون ثمنها مكلفا جدا ولن تسلم من تبعات هذه الخيانة الكثير من الأنظمة المشاركة في هذه القمة ولن تجد لها طريقا الا ان تكون تابعة للرجعية المستعدة لدعم اي مشروع صهيوني ماليا وعسكريا وسياسيا لإستهداف كل ابناء الأمة العربية والإسلامية في سبيل ارضاء الأعداء او تنال حظها من العداء والمؤامرة .
ونؤكد ان الشعب اليمني الذي كان في طليعة المستهدفين من قبل هذه الأنظمة الرجعية واسيادها الامريكيين والصهاينة له الحق كل الحق في مواجهة العدوان الذي يتعرض له منذ قرابة ثلاث سنوات ويمتلك القدرة والعزيمة على الصمود والتحدي واستهداف المعتدين في المكان والزمان الذي يحدده وان الجيش واللجان الشعبية هم اصحاب الكلمة الفصل وكلما طال امد العدوان كلما كانوا اكثر حضورا واقوى شوكة من ذي قبل وكل شباب اليمن كانوا ولا يزالون مددا لكل ميدان وساحة نزال مع الاعداء ونطالب كل الأنظمة العربية ان تنأى بنفسها عن التأييد للأنظمة الرجعية المرتهنة للعدو الصهيوني التي تنفذا العدوان الأمريكي الصهيوني على اليمن وتقوده علنا وتمارس كل الجرائم في حق الشعب اليمني . ومن منطلقات القرآن والإسلام ومواثيق جامعة الدول العربية ان تدافع عن اليمن وسيادته وتدين التدخل في شئونه والعدوان عليه كونه شعب عربي مستقل وذو سيادة .
صادر عن ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي اليمني بتأريخ 20/11/2017

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com