تم توقيع إتقافية تعاون وتوأمه بين المعهد العام للاتصالات وكلية الهندسة بجامعة صنعاء

صنعاء سيتي – أخبار محلية

وقع اليوم في المعهد العام للاتصالات في صنعاء إتقافية تعاون وتوأمة بين المعهد وكلية الهندسة جامعة صنعاء.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها وزيرا الاتصالات وتقنية المعلومات جليدان محمود جليدان والتعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب ورئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي حمود الصغير وعميد المعهد العام للاتصالات عبد الكريم الأنسي، تهدف إلى تحقيق التعاون والتكامل العلمي والبحثي والمهني والأكاديمي بين المعهد العام للاتصالات وكلية الهندسة بجامعة صنعاء من خلال استفادة الطرفين من الإمكانات العلمية والبحثية والمعملية والتدريبية لدى كل طرف.

وتتضمن تنسيق الجهود في مجال التدريب والتأهيل بين المعهد العام للاتصالات وكلية الهندسة لتلبية احتياجات سوق العمل وخدمة المجتمع ، والاستفادة من معامل وقاعات وسائل التعليم والتدريب النظري والعملي المتاحة لديهما وتخفيض 50 بالمائة من الرسوم المعتمدة.

وأشارت الاتفاقية الى أهمية تنظيم ورش عمل وندوات ومؤتمرات ومعارض ذات صلة بالتعليم والتدريب في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات على المستويات المحلية والدولية وتنسيق المواقف في حال المشاركة في مؤتمرات او معارض تقيمها جهات اخرى ويشارك فيها الطرفان.

كما تنص الاتفاقية تقديم كلية الهندسة منح دراسية لموظفي المعهد العام للاتصالات والمؤسسة العام للاتصالات في برامج الدراسات العليا في الكلية بتخفيض للرسوم وتبادل الاصدارات العلمية وبرامج طرق وأساليب التدريس والتدريب.

وعقب التوقيع أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أهمية الاتفاقية التي تمكن المعهد العام للاتصالات وكلية الهندسة بجامعة صنعاء تبادل الخبرات في مجال التدريب والتأهيل والمجال الاكاديمي.

وأعتبر المعهد العام للاتصالات صرح من صروح التعليم المتخصص في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وكذلك كلية الهندسة والتي تعتبران من انجازات ثورة سبتمبر الخالدة.

وأشار إلى أن المعهد يقدم خدماته التقنية والمهنية في مجال التأهيل رغم استمرار العدوان والحصار.

من جانبه لفت وزير التعليم العالي لفت إلى أن الاتفاقية تعتبر نقلة نوعية في مجال التطوير الاكاديمي وتبادل الخبرات بين المعهد والكلية.

وأكد أن الاتفاقية تعزز التعاون المشترك في مجال هندسة الاتصالات وتقنية المعلومات بين المعهد والكلية والتي تعتبران الرائدتان في هذا التخصص في اليمن، مشيرا إلى أن شريحة كبيرة من الشباب في المجتمع اليمني سيستفيد من هذه الإتفاقية.

إلى ذلك اطلع الوزيران جليدان وحازب على سير العمل في معامل المعهد التي تقدم خدمات التدريب والتأهيل في مجال خدمات هندسة الاتصالات وتقنية المعلومات المتعددة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com