هيئة الطيران: إغلاق مطارات اليمن سيفاقم من حجم الكارثة الإنسانية

صنعاء سيتي-اخبار محلية

استنكرت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد إعلان تحالف العدوان إغلاق جميع مطارات الجمهورية اليمنية بما فيها مطاري عدن وسيئون، أمام الرحلات الجوية المدنية.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور مازن غانم لوكالة الأنباء اليمنية في الوقت الذي كانت المناشدات المتكررة لفتح مطار صنعاء الدولي قد بدأت تلامس ضمائر عدد من المنظمات الدولية والإنسانية وبعض أطراف المجتمع الدولي نتفاجأ اليوم بتصريحات تحالف العدوان بإغلاق كافة المطارات والمنافذ اليمنية “.

وأكد أن إغلاق كافة المنافذ يعد مخالفا لكل الأعراف والقوانين الإنسانية الدولية وسيقيد حركة المواطنين ويحول اليمن إلى سجن كبير ويزيد من معاناة الشعب اليمني في الداخل و الخارج.

وأوضح الدكتور غانم أن العديد من المرضى المقرر سفرهم من مطاري عدن وسيئون ينتظرهم مصير مجهول فضلا عن ركاب الترانزيت والذي يقدر عددهم بـ 450 راكبا عالقين في المطارات الدولية كان مقرر اليوم عودتهم.

وطالبت الهيئة العامة للطيران المدني الدول التي يتواجد في مطاراتها ركاب الترانزيت العالقين تقديم التسهيلات للركاب ومنحهم تأشيرات وإقامات مؤقتة إلى حين فتح المطارات واستئناف الرحلات الإنسانية إلى كافة المطارات اليمنية.

وجددت الهيئة مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالتحرك السريع لفك الحصار المفروض على المطارات كون ذلك مخالفا لكل المواثيق والأعراف والقوانين الدولية سواء في السلم أو الحرب.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com