المصدر الخاص: اذا نجحت ضربة صالح ضد الحوثيين فإنه سيعود الى المشهد السياسي بقوة

صنعاء سيتي-اخبار محلية

في ورقة جديدة لـ رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبدالله صالح ستؤدي إلى انهيار كامل للاقتصاد اليمني واحداث كارثة غير مسبوقة للمواطنين، كشف مصادر خاصة لوكالة يقين للأنباء أن صالح قام بسحب مليارات الريالات من البنوك اليمنية وتخزينها في بدرومات خاصة له.

واوضحت المصادر أن صالح ينوي استخدام هذه الورقة في الأيام القادمة لاحداث اكبر كارثة اقتصادية ستؤدي الى انهيار المنظومة الاقتصادية وارتفاع سعر الصرف وانعدام للعملة المحلية.

واضافت المصادر ان صالح قام بسحب ارصدة شركاته التجارية وأوعز الى شركائه من التجار الى سحب ارصدتهم في البنوك المحلية وتخزينها في منازلهم، والقيام برفع الاسعار بشكل جنوني واخفاء العملة المحلية بشكل غير مسبوق لخنق المواطنين واجبارهم على التذمر واحداث الفوضى تحت عناوين اقتصادية.

المصدر أكدان قيام صالح بالسيطرة على الوزارات الايرادية كان ضمن مخطط محكم بالتنسيق مع الامارات وامريكا لاستخدام الورقة الاقتصادية بشكل تدريجي بما يؤدي الى تدمير ما تبقى من البنى التحتية ومؤسسات الدولة، والعمل على الورقة الاقتصادية اذا لم تحقق الورقة العسكرية نجاحات ملموسة.

في ذات السياق قامت الشركات الاستثمارية التابعة لحزب المؤتمر برفع اسعار المواد الغذائية بشكل جنوني بأوامر من صالح لخنق المواطن المسكين، الذي لم يحصل على راتبه بسبب نهبها من التحالف وحكومة هادي، وقيام وزراء المؤتمر في المؤسسات الايرادية بنهب المليارات وعدم ادخال المليارات الى البنك المركزي.

واوضح المصدر ان صالح التزم لهذه الشركات ورجال الاعمال بالحماية مقابل دفع مبالغ مالية للمؤتمر لتوزيعها على انصاره وحشد المسلحين من اجل القيام بتنفيذ مخططاته العسكرية بالتنسيق مع قيادات التحالف لإسقاط صنعاء في أيدي التحالف.

المصدر أكد ان سبب هذه التحركات أن صالح يريد القيام بأعمال ترضي امريكا والامارات يؤكد فيها أنه ضد انصار الله الحوثيين، والعمل بشكل جدي للقضاء على انصار الله سياسياً واقتصادياً وعسكرياً مقابل ضمان مستقبله السياسي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com