#مؤسسة_الشهداء تنفي دعوتها أسر الشهداء للاحتشاد في السبعين وتحذر من استغلال تضحياتهم

صنعاء – اخبار محلية 

استهجنت مؤسسة الشهداء في بيان لها اليوم الأربعاء، ما يروج له بعض الإعلاميين والناشطين من إشاعة مفادها “دعوة السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي لأسر الشهداء بالاحتشاد في ميدان السعبين الى جانب المؤتمر الشعبي العام، وتكليف مؤسسة الشهداء بمتابعة الحشد ودعوة أسر الشهداء للاحتشاد” دون أن يتأكد هؤلاء الناشطون والاعلاميون من حقيقة الخبر، ودون الرجوع إلى الجهات المعنية لمعرفة الحقيقة.

ونفت المؤسسة كل هذه الإشاعات المغرضة التي يتبناها بعض الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي من تكليف السيد القائد للمؤسسة متابعة الحشد ودعوة اسر الشهداء للاحتشاد، مؤكدة أن هذه الإشاعات عارية عن الصحة. ومحاولة لاستغلال تضحيات الشهداء العظماء وأسرهم وتحجيم الدور الذي قدموه في سبيل الله وخدمة الوطن، وتشويه دور المؤسسة الإنساني والخيري.

وأكدت مؤسسة الشهداء أنها مؤسسة خيرية إنسانية تهتم بأسر الشهداء كل شهداء الواجب المقدس بعيداً عن السياسة والحزبية والطائفية، وإذ تؤكد المؤسسة احترامها للفعاليات الحزبية ودعوة كل مكون أو حزب لأنصاره بالاحتشاد إلا أن المؤسسة تؤكد ان هذه الاخبار كاذبة، ومحاولة لاستغلال تضحيات الشهداء العظماء وأسرهم وتحجيم الدور الذي قدموه في سبيل الله وخدمة الوطن، وتشويه دور المؤسسة الإنساني والخيري.

وحذرت المؤسسة في بيانها أي جهة كانت من الكذب والتزييف عليها وكذا استغلال أسر الشهداء من أجل اهداف سياسية أو حزبية ضيقة، مؤكدة أن أسر الشهداء بتضحياتهم وصمودهم ووعيهم المنقطع النظير أرقى وأرفع من الانجرار وراء أي محاولات لتضليل الرأي وحرف مسار مصلحة الوطن العامة إلى الأطر الضيقة.

وأكدت المؤسسة حقها في مقاضاة أي شخص أو طرف يقوم بهذه الأساليب الرخيصة عبر الطرق القانونية.

كما دعت المؤسسة جميع أسر الشهداء إلى عدم التفاعل مع الاخبار المزيفة مالم تصدر تلك الدعوات عبر الموقع الالكتروني الرسمي للمؤسسة، كما تدعوا جميع الإعلاميين والصحفيين إلى التنبه وعدم الانسياق وراء الاخبار الكاذبة، والاهتمام بتخليد تضحيات الشهداء والعناية بأسرهم بدلا عن ذلك.

بيان هام:-

بسم الله الرحمن الرحيم

تفاجأنا اليوم الأربعاء 17 ذوالقعدة-1438هـ الموافق 9-8-2017م، بمطالعة أخبار من قبل اعلاميين وناشطين وتناقل إشاعة “دعوة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي لأسر الشهداء بالاحتشاد في ميدان السعبين الى جانب المؤتمر الشعبي العام، وتكليف مؤسسة الشهداء بمتابعة الحشد ودعوة أسر الشهداء للاحتشاد” دون أن يتأكد هؤلاء الناشطون والاعلاميون من حقيقة الخبر، ودون الرجوع إلى الجهات المعنية لمعرفة الحقيقة.

وعليه:

فإن مؤسسة الشهداء لرعاية وتأهيل أسر الشهداء تؤكد أنها مؤسسة خيرية إنسانية تهتم بأسر الشهداء كل شهداء الواجب المقدس بعيداً عن السياسة والحزبية والطائفية، وإذ تؤكد المؤسسة احترامها للفعاليات الحزبية ودعوة كل مكون أو حزب لأنصاره بالاحتشاد إلا أن المؤسسة تؤكد ان هذه الاخبار كاذبة، ومحاولة لاستغلال تضحيات الشهداء العظماء وأسرهم وتحجيم الدور الذي قدموه في سبيل الله وخدمة الوطن، وتشويه دور المؤسسة الإنساني والخيري.

وتحذر المؤسسة أي جهة كانت من الكذب والتزييف عليها وكذا استغلال أسر الشهداء من أجل اهداف سياسية أو حزبية ضيقة، مؤكدة أن أسر الشهداء بتضحياتهم وصمودهم ووعيهم المنقطع النظير أرقى وأرفع من الانجرار وراء أي محاولات لتضليل الرأي وحرف مسار مصلحة الوطن العامة إلى الأطر الضيقة.

كما تؤكد المؤسسة أن لها الحق في مقاضاة أي شخص أو طرف يقوم بهذه الأساليب الرخيصة عبر الطرق القانونية.

كما تدعو المؤسسة جميع أسر الشهداء إلى عدم التفاعل مع الاخبار المزيفة مالم تصدر تلك الدعوات عبر الموقع الالكتروني الرسمي للمؤسسة، كما تدعوا جميع الإعلاميين والصحفيين إلى التنبه وعدم الانسياق وراء الاخبار الكاذبة، والاهتمام بتخليد تضحيات الشهداء والعناية بأسرهم بدلا عن ذلك.

هذا وبالله التوفيق،،،

صادر عن: مؤسسة الشهداء لرعاية وتأهيل أسر الشهداء

بتاريخ: 17 ذي القعدة 1438هـ الموافق 9-8-2017م

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com