عاجل: أبرز النقاط التي جاءت في كلمة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة

صنعاء – اخبار محلية

عاجل: أبرز النقاط التي جاءت في كلمة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة

السيد القائد: أطلق السيد حسين بدر الدين الحوثي عام 2001 هتاف الحرية والبراءة من الأعداء لكسر حالة الصمت المهيمنة على الأمة

السيد القائد: كان الغالب على واقع الشعوب قبل 17 سنة هو الحيرة والاستسلام والانتظار للمجهول

السيد القائد: حالةٌ من التبلد السياسي كانت تسيطر على الواقع العربي والإسلامي عام 2001م

السيد القائد: أغلب الشعوب في ذلك الحين كانت مسلوبة الإرادة والقرار والتفكير

السيد القائد: كانت المرحلة عام 2001 مغريةً بشكل كبير للأمريكي

السيد القائد: السياسة الأمريكية تسعى للقضاء على روح العزة والكرامة، وإفقاد الأمة عوامل قوتها بشكل كامل

السيد القائد: كان السيد حسين بدر الدين الحوثي في تحركه واعيا ومسؤولا ووفقا لأسس واضحة وبمواقف سليمة، ولم يكن أبدا تحركا عبثيا أو فوضويا أو ترفيا أو فضولا

السيد القائد: الأمريكي يسعى لاختراق الساحة الداخلية وتطويع الأنظمة والشعوب، مقدما نفسه منقذا

السيد القائد: ما يريد الأمريكي أن يصل إليه أن نراه منقذا وليس محتلا

السيد القائد: لو ظل الصمت العربي على حاله لتمكن الأمريكي من تنفيذ جميع أهدافه بكل بساطة

السيد القائد: من نتائج هتاف الحرية أنه كسر حالة الصمت، وشكل عملية تحصين داخلية، وقاد حملة تعبئة واستنهاض لمواجهة هجمة أمريكية غير مسبوقة في التاريخ

السيد القائد: جميع الأحداث منذ انطلاق الصرخة مثلت شواهد قاطعة على مشروعية التحرك في مواجهة أمريكا

السيد القائد: الأمريكي يطمع لأن يكون إمام المسلمين وقائد الأمة الإسلامية

السيد القائد: تحول “الإرهاب” من غطاء لأمريكا إلى وسيلة لضرب الأمة والقوى الحرة فيها

السيد القائد: التكفيريون يد أمريكية لضرب القوى الحرة في المنطقة

السيد القائد: العدوان السعودي أنقذ “القاعدة” في وقت كانت قد أوشكت على الانهيار التام في اليمن

السيد القائد: منذ 2001 وحتى اليوم تمخض الصراع عن فرز واضح في المنطقة، بين قوى عميلة، وأخرى مقاومة للمشروع الأمريكي

السيد القائد: المخاطر على الساحة الفلسطينية والأقصى غير مسبوقة

السيد القائد: كل ما يحصل من حروب وفتن لها علاقة بأمريكا وإسرائيل

السيد القائد: من يسمون “لواء العمالة” بلواء العروبة، ماذا صنعتم لفلسطين

السيد القائد: الإماراتي والسعودي يشجعون الإسرائيلي على استهداف الأقصى، والإقدام على خطوات كبيرة ضد الأمة

 

السيد القائد: ليس للإماراتي أن يختبئ خلف إصبعه فعمالته لأمريكا واضحة

السيد القائد: طبخة التقسيم معدة لليمن، كما هي في العراق بمساعي الأكراد للانفصال، وغيرهم في سوريا

السيد القائد: فيما لو مضى مشروع التقسيم في اليمن وسوريا والعراق سيمضي على باقي الدول، ثم يكون الدور أخيرا على السعودي والإماراتي

السيد القائد: ما هو مؤكد أن السعودي والإماراتي لا يحظى أي منهما بأي ذرة من الاحترام لدى أمريكا
السيد القائد: كلما عظمت المخاطر علينا أن نرفع من وتيرة المواجهة

السيد القائد: إلى جانب الخطاب الديني والإغراءات المادية يجري تشغيل “القومية” من قبل قوى عُرفت تاريخيا بمعاداتها للقومية، وذلك ما يدعونا لمواجهتهم بكل قوة

السيد القائد: “الرجعية العربية” صارت تقود غالبية الناصريين والقوميين والاشتراكيين

السيد القائد: من كانوا يرفعون “لواء القومية” انقلبوا عليها، وصاروا تحت قيادة “الرجعية العربية” بحثا عن المال

السيد القائد: لا زال في الناصريين والقوميين والاشتراكيين أحرار ثابتون عند مبادئهم

السيد القائد: المرحلة تستدعي “حالة استنهاض” مستمرة

السيد القائد: هناك “حِلم عربي” عجيب وغريب أمام كل هذه الاستباحة للمنطقة

السيد القائد: هناك للأسف من تناسى الجرائم السعودية في أكثر من منطقة وفي الصالة الكبرى، وتحول قلمه ضد الداخل

السيد القائد:لا يجوز أن نسمح للفجائع والنكبات أن تفتَّ من عضدنا، وتوهن عزمنا وتضعف إرادتنا

السيد القائد: فيما يخص فلسطين، تسهم الأنظمة العميلة وعلى رأسها السعودي والإماراتي في تخدير وتخذيل الأمة عن مواجهة الخطر الإسرائيلي والأمريكي

السيد القائد: أدعو شعبنا اليمني للخروج في مسيرة صنعاء وما أمكن من المحافظات تضامنا مع الأقصى

السيد القائد: ليكن لشعبنا اليمني صوت متميز بين كل الشعوب تضامنا مع الأقصى

السيد القائد: حاضرون للمشاركة العسكرية إلى جانب المقاومة الفلسطينية واللبنانية في أي مواجهة مع العدو الإسرائيلي

السيد القائد: على العدو الإسرائيلي أن يحسب حساب شعبنا اليمني في أي مواجهة مقبلة مع حزب الله أو مع الشعب الفلسطيني

السيد القائد: رغم ظروف الحرب علينا فنحن حاضرون لإرسال مقاتلينا للمشاركة في أي مواجهة يفرض

 

السيد القائد: نؤكد للسيد حسن نصر الله أنه رهانه على الشعب اليمني رهان في محله

السيد القائد: نبارك انتصارات العراق في الموصل، ونشيد بالانتصارات في سوريا

السيد القائد: نتضامن مع الشعب البحريني، ونعيش آلامه، وعزاؤنا في مظلوميته أننا في مواجهة مباشرة مع النظام السعودي

السيد القائد: مواجهتنا من موقع الدفاع للنظام السعودي سوف تسهم إن شاء الله في الانتصاف للشعب البحريني

السيد القائد: أخيرا ننصح السعودي والإماراتي بألا يكونا مخدوعين بالأمريكي والإسرائيلي

السيد القائد: سواء فشل أو نجح السعودي والإماراتي فالدور آت عليهما، والأمريكي سوف يتخلص منهما في كل الأحوال

 

السيد القائد: العملاء والمنافقون في بلدنا “ألعوبة” بيد السعودي والإماراتي وهم تشكيلات متنازعة ومتباينة ومتصارعة

السيد القائد: لا شأن للمنافقين والعملاء لدى السعودي والإماراتي، وهم بلا أفق، ويتجهون نحو الأسوأ

السيد القائد: على المنافقين والعملاء في بلدنا أن يخجلوا، وأن يستحوا، وأن يتصالحوا مع أبناء بلدهم

السيد القائد: نحن على أعتاب مرحلة تصعيد جديدة إلى نهاية العام، وعلينا أن نواجه ذلك بكل قوة

السيد القائد: وزير الحرب الأمريكي طلب من عملائه التصعيد، ومواجهة ذلك تتطلب تحركا مسؤولا من الجميع

السيد القائد: لسنا مقبلين على الانتخابات، وإنما هناك اقتحامات للبلد حتى لا يبقى بلد ولا شعب ولا دولة

السيد القائد: الأولوية تظل لمواجهة العدوان، حتى لا نغفل عن التصعيد

السيد القائد: هناك حالة استقطاب في اتجاهين: خروج من اليمن إلى جبهة العدو، واتجاه آخر بالتثبيط والتخذيل في الداخل

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com