بابا الفاتيكان فرنسيس: الحرب على اليمن “ليست حلا” ويجب على قادة العالم أن يسعوا إلى وقف سباق التسلح

صنعاء – متابعات اخبارية

 

أكد البابا فرنسيس في رسالة وجهها، الجمعة 7 يوليو/تموز 2017، إلى قمة مجموعة العشرين، على معالجة محنة نحو 30 مليون شخص محاصرين في النزاعات والمجاعات وخصوصا في اليمن وافريقيا.

وأعرب البابا في كلمته أمام القمة التي استضافتها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن تقديره للجهود التي تبذلها الاقتصادات الكبرى في العالم لاستهداف “نمو اقتصادي عالمي أكثر شمولا واستدامة”.

وبحسب ما افاده موقع “ذا نيشن” الأمريكي، ركز فرانسيس على الصراع في اليمن وافريقيا.

وحث البابا دول مجموعة العشرين على المساعدة فى حل “الوضع المأساوى في اليمن وجنوب السودان وتشاد والقرن الافريقي، حيث يفتقر 30 مليون شخص إلى الغذاء والمياه اللازمة للبقاء على قيد الحياة”.

وقال البابا “إن الالتزام بتلبية هذه المواقف بشكل عاجل وتقديم الدعم الفوري لهذه الشعوب سيكون علامة على جدية وصدق التزام الاقتصاد العالمي وضمان تطورها السليم”.

وقال فرانسيس إن على قادة العالم أن يعطوا “الاولوية المطلقة للفقراء واللاجئين والمعاناة والمستبعدين دون تمييز على أساس الأمة أو العرق أو الدين أو الثقافة”.

وأكد أن الحرب في اليمن “ليست حلا”، مضيفاً يجب على قادة العالم أن يسعوا إلى “الحد بشكل كبير من مستويات الصراع ووقف سباق التسلح الحالي والتخلي عن المشاركة المباشرة أو غير المباشرة في الصراعات”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com