أعيــــــــادنا جبهاتنا بقلم / أحلام عبد الكافي

صنعاء – مقالات

تلك الهامات الشامخة التي تعانق عنان السماء .. وذلك الإباء والصمود المعمّد بالوطنية المرسومة على جباه الأبطال ..إنّها الإنسانية المتدفقة من رجال الرجال بذلك الوفاء الذي ارتسم على قلوبٍ مشرقةٍ محبةٍ لليمن ،، هي السواعد السمراء الفتيّة التي تأبى إلّا أن تكون هي معاول البناء والعطاء للأرض اليمنية الحرة الأبية وهي أيضا معاول الفناء لكل معتدي سوّلت له نفسه المساس بأرض اليمن الحبيب.

من وهبوا راحتهم وحياتهم من أجل راحتنا وحياتنا ،، من اتخذوا من الأرض فرشا والسماء لحافا ..تلك العيون الساهرة لينام الوطن.. تلك الأسطورة المقدّسة في معاجم التضحية والفداء ،، بل إنّها أرواح تعشق تراب الوطن حين قارعت المستحيل من أجل أن يبقى اليمن ..ماذا عساني أن أقول في حقكم يا من فاقت مروءتكم كل وصفٍ وخيال ..ملأتم شوارعنا يوم العيد أمناً وعطرا كنتم أنتم الهدية المهداة والسكينة المزجاة والرّوح المسجى ببردة الطمأنينة فكنتم أنتم هي السحابة المرسلة غيثا وبشرى عمّ الأرجاء طيفه وحفّ الأفياء نوره.

كانت قلوبكم الصادقة والمخلصة يا حماة الديار هي العبق الذي نثر على أرجاء الوطن في يوم العيد من أقصى اليمن إلى أقصاه لينشر البسمة والفرحة على كل يمني عانى ويلات الظلم والقهر من العدوان الغاشم بل هي تلك السكينة التي سكنت قلوبنا بوفائكم هي من جعلتنا نعيش أيام العيد بكل هدوء وراحة ،،سهركم لحمايتنا هو من جعلنا ننام الليل بكل وئام وسلام….انتصارات عظيمة جادت بها نفوسكم الباسلة بقوة إيمانكم الخارقة كانت هي من نكّلت بالعدا وأشفت صدور قومٍ مؤمنين تلك الصواريخ التي اطلقتموها صواعقا ورعودا أمطرتموها فوق رؤوس العدا تواكبت انطلاقتها مع تكبيرات العيد لتكون إيذانا بالفرحة الكبرى التي غمرت اليمن وأهل اليمن…

الحمد لله قاهر الأحزاب وحده من أنجز وعده ومن نصر جنده ،،سبحان من سخّركم لنا ومن أعزّنا بتضحياتكم وبارك لنا بعطائكم.. الحمد الله مسدّد رمية المجاهدين الحمد لله قاصم الجبابرة منكِّل كيد المعتدين .

إنّ اليمن إلى خير بوجودكم أيها الأوفياء في زمن الغدر والصادقون في زمن الزيف… أيها الباذلون بأرواحكم الغالية من أجل بقاءنا نحن معكم وإلى جانبكم لا ينساكم إلا لئيم ولا يبغضكم إلا خائن ومنافق ومن لا يشكركم لا يشكر الله يامن أنتم وسام شرف تتقلّده كل جبال اليمن الشماء وكل صخور اليمن الصماء فلأنتم معجزة الحياة حين قهرتم أعتى طغاة الأرض بحبّكم لوطنكم جدتم فكنتم خير من أعطى وكان الله خير موفق.. فسلام الله عليكم فردا فردا وحماكم الله ورعاكم دعاءنا إليكم موصول ورجاءنا بحبل الله إليكم ممدود فدمتم ودام شموخكم وجزاكم الله خير الجزاء من يومنا هذا إلى يوم الدين .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com