تقارير غربية تؤكد : تشارك الصهاينة في شركة ارامكو السعودية كنوع من العلاقات الوثيقة بين الجانبين

صنعاء – تقرير

كشفت تقارير غربية عن حصول شركات صهيونية على أسهم شركة آرامكو السعودية، حيث أعلنت صحيفة فايننشال تايمزالبريطانية عن فوز تاجر يهودي باسم” مولس كين” بصفقة الخصخصة مع شركة آرامكو السعودية المختصة بمجال النفط والغاز والبتروكيماويات.

هذا التاجر تربطه علاقات واسعة مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، حيث اختار ضابطاً مخضرماً في الكيان الإسرائيلي يدعى ” شالوم ياناي” ليكون من كبار المستشارين في شركته التي اشترت أسهم آرامكو.

شالوم ياناي، ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي وواحد من قادة النظام الصهيوني وتم ترشيحه من قبل نتنياهو لرئاسة الموساد في السابق.

وتعتبر شركة آرامكو من أغلى وأكبر شركات النفط العالمية حتى أن قيمتها تتفوق على شركة أبل الامريكية وتصل القيمة الإجمالية للشركة السعودية إلى  2000 مليار دولار، ومن  المقرر أن تقوم الشركة كخطوة أولى بطرح 5% من أسهمها بقيمة تصل تقريباً إلى 100 مليار دولار أمريكي في الأسواق المالية العالمية.

تطبيع علاقات المنفعة المتبادلة إلى الخداع الإستراتيجي والتطابق في وجهات النظر والمصالح المشتركة في جميع المجالات أصبحت أمر بديهي بين مسؤولي الکیان الاسرائيلي والسعودية، وعلى الرغم من أن السعوديين لديهم الكثير من التحفظات على إفصاح الجانب الإسرائيلي عن العلاقات بينهما، إلا أن الرياض وتل أبيب ماضيتين في توسيع سبل التعاون بينهما.

هذا الموضع يعتبر في غاية الأهمية بالنسبة للكيان الإسرائيلي على جميع الأصعدة وخاصة السياسية والإعلامية منها، كما يعتبر من أهم أولوياتها.

الجدير بالذكر أن الکیان الاسرائيلي یسعی بكل امكانياتها للإستفادة من أموال الدول الخليجية في مواجهة سوريا وإيران وحزب الله، كما يستخدمون السعودية لحشد الأنظمة العربية الأخرى ضد إيران.

بالإضافة إلى أن الدعم المالي التي تقدمه السعودية للجماعات الارهابية مثل القاعدة والدولة الإسلامية وجيش الإسلام، يصب بشكل مباشر في مصلحة الکیان الاسرائيلي.

وهكذا فإن الکیان الاسرائيلي یسعی إلى جر الرياض لخدمة مصالحها الشخصية في إشعال حرب أهلية في الدول الإسلامية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com