تفاصيل إجتماع وزارة الكهرباء والطائرة برئاسة الوزير الجرموزي لمناقشة آلية وضع خطة لتوزيع التيار الكهربائي وتحصيل الإيرادات

صنعاء – اخبار محلية
 
ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف علي الجرموزي، آلية وضع خطة لتوزيع التيار الكهربائي وتحقيق المبيع وتحصيل المديونية في كهرباء أمانة العاصمة ومنطقة الحديدة.
 
وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل الوزارة للشؤون الفنية المهندس حارث العمري ومدير عام مؤسسة الكهرباء المهندس خالد راشد وقيادة قطاع التوزيع والتفتيش الفني، إلى سبل تفعيل دور الإدارات العامة بما يكفل تحسين مستوى الأداء في القطاع.
 
واستعرض الإجتماع الصعوبات المتراكمة خلال الفترة الماضية والمتمثلة في الصفرية والتوصيل من أكثر من مصدر والتوصيل العشوائي والمباشر بدون عدادات وخاصة المضخات والعدادات الإلكترونية والمديونية لدى القطاع الحكومي والأهلي والمواد المصروفة للمشاريع والعدادات المخالفة للمواصفات الفنية وتنفيذ بعض المشاريع دون دراسة أو خطط .
 
وفي الإجتماع أكد وزير الكهرباء والطاقة ضرورة إعداد القطاع لخطة تنفيذية عاجلة ومزمنة لتوزيع التيار الكهربائي بناءً على ما يتم تشغيله حاليا من محطات التوليد ووضع الإحتياجات والمتطلبات لها والعمل على وضع آلية لتحصيل الإيرادات ومتابعتها بشكل جدي وفاعل.
 
وأشار إلى أن المرحلة الراهنة تحتم على الجميع تضافر الجهود لتفعيل مستوى أداء الإدارات بالقطاعات المختلفة بما فيها إدارات التحصيل والتوزيع والتفتيش والتجاري لتحصيل قيمة مبيعات الطاقة التي تنتجها المؤسسة في محطة حزيز بما يضمن إستمرارها .
 
ولفت إلى ضرورة إعادة النظر في المصروفات التشغيلية والعمل على إصلاح الإختلالات في المؤسسة بما فيها إعادة هيكلة المؤسسة وتعزيز دور الفنيين وتأهيل الكوادر العاملة ومعالجة مشكلة العمالة الفائضة وإيقاف التوظيف وتوحيد البيانات وإعادة النظر بموضوع المواصفات للمواد التي يتم شرائها وطرق العمل الفنية وفقا للمواصفات العالمية.
 
وشدد الوزير الجرموزي على ضرورة تفعيل جهاز الرقابة بالمؤسسة والإشراف المباشر على الأعمال التي تقوم بها القطاعات والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بما يكفل وصول خدمة التيار الكهرباء للمواطنين والمناطق السكنية والتجارية .
 
من جانبه أكد وكيل الوزارة للشؤون الفنية المهندس حارث العمري أهمية العمل بروح الفريق الواحد لتجاوز التحديات الراهنة في قطاع الكهرباء .
 
وقال ” لا بد لنا أن نعرف حجم خدمة التيار الكهربائي والمقدرة حاليا بـ 42 ميجاوات والبناء عليها في توفير الخدمة للمناطق والأحياء السكنية والتجارية، ومن ثم متابعة تحصيل قيمة هذه الخدمة مع الأخذ في الإعتبار الفاقد منها بما يكفل توفير النفقات التشغيلية.
 
فيما إستعرض نائب مدير عام المؤسسة لقطاع التوزيع والتفتيش المهندس أسعد الأشول ومدراء الإدارات بالقطاع والمهندسين المعنيين، الصعوبات التي تعترض سير العمل وكذا الإحتياجات والمتطلبات اللازمة لتعزيز مستوى الأداء وتفعيل دور القطاعات .
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com