الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبدالسلام : لم يتبق لليمن سوى الاستبسال دفاعا عن نفسه ومصيره ومستقبل أجياله

صنعاء – اخبار محلية

أكد الناطق الرسمي لأنصار الله اليوم الاحد أنه لم يتبق لليمن بعد 19 شهرا من التدمير سوى أن يستبسل دفاعا عن نفسه ومصيره ومستقبل أجياله في مواجهة قوى عدوانية دموية استرخصت حياة مائة إنسان يمني مسلم خلال 24 ساعة فقط.

وعبر ناطق أنصار الله عن أمله من أبطالنا في الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية أن يضاعفوا من جهودهم لردع المعتدي بكل ما أمكنهم من وسائل مشروعة.

وقال عبد السلام في منشور له على صفحته على “الفيسوك” خلال أربع وعشرين ساعة مضت، انغمس العدوان السعودي الأمريكي في مجازر متتالية كل واحدة منها أبشع من الأخرى.

وأضاف فبعد سقوط 26 شهيدا أمس السبت جراء غارات العدوان طالت مديرية الصلو-تعز، وصرواح-مأرب، وشدا-صعدة، كانت الرابعة مجزرة أكثر هولا باستهداف إدارة أمن مديرية الزيدية بمحافظة الحديدة، ينزل فيها سجناءُ غادرهم العدوان بعد منتصف ليل السبت- الأحد بغارات قطعتهم أشلاءً، وأوقعت فيهم أكثر من 60 شهيدا، و40 جريحا

وأشار إلى أنه لا زالوا حتى اللحظة تحت الأنقاض ضحايا لم يتمكن رجال الإنقاذ من انتشالهم لنقص في المعدات لبلد لم يتبق له وفيه بعد 19 شهرا من التدمير سوى أن يستبسل دفاعا عن نفسه ومصيره ومستقبل أجياله في مواجهة قوى عدوانية دموية استرخصت حياة مائة إنسان يمني مسلم خلال 24 ساعة فقط .

وتقدم ناطق أنصار الله بالتعازي لأسر الشهداء جميعا متمنين للجرحى الشفاء العاجل.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com