المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس في مؤتمره الصحفي بالأمم المتحدة في جوابه لسؤال حول خطوة نقل البنك المركزي اليمني الى عدن : “المسألة معقدة، والبنك عمل خلال 16 شهر السابقة بشكل جيد”

صنعاء – متابعات اقتصادية

سأل احد الصحفيين المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس في مؤمره الصحفي بالامم المتحدة قائلا : كما قلت سابقا انني ساتطرق الى بعض الاسألة التي أرسلت لي عبر النت و الإجابة عليها عبر وسائلكم الإعلامية، هناك سؤال ارسل لي حول اليمن، ودعوني القي عليكم الاسـألة سريعا قبل ان اجيب عليها، السألة تقول بأن صندوق النقد الدولي حث سابقا إدارة البنك المركزي و حكومة هادي على التعاون فيما بينها فما هو رأي صندوق النقد بخصوص حول الخطوة التي اقدم عليها هادي في نقل البنك المركزي الى عدن، وتأثير هذه الخطوة على الوضع الإنساني، و ادعاءاته فيما يخص نشاط البنك المركزي و محافظ البنك بن همام؟

فيما يتعلق باالاتهامات الموجهة لاداء البنك المركزي و محافظه، يتصل ذلك في حقيقة الاستخدام اللائق للاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي، والتي كما اقترح البنك نفسه في رسالته العلنية بأن الحل الأمثل لقضية البنك تقتضي اجراء مراجعات حسابية محايدة. و هذا أيضا ما قاله المحافظ بن همام مؤخرا في رسالته للرئيس. ونضيف أيضا تاكيدنا كما هو واضح لكل اطراف الصراع في اليمن بأن البنك المركزي لعب خلال 16 شهر دورا مصيري في توفير الحد الأدنى من توريد العناصر الغذائية الأساسية وتوريد المشتقات النفطية و الادوية أيضا محدا بشكل كبير من تفاقم الازمة الإنسانية، كما انه بنفس الوقت حافظ على استقرار العمليات البنكية و نظام دفع المرتبات في مرحلة صعوبة اقتصادية متصاعدة و بيئة أمنية صعبة أيضا.

واضاف عملية نقل البنك عملية معقدة في توزيع المسؤوليات بين صنعاء وعدن وتتطلب عمل طويل و إدارة عن قرب وتتطلب ان يكون البنك قادرا على تلبية اهتمامات كل الشعب اليمني ونؤكد على أن الأهمية بالنسبة لنا ان تبقى عمليات البنك مستقلة بشكل كبير  و قادرة على العمل في ردم اثار الصراع و إعادة الاعمار، و سنسهم في ذلك بقدر ما نستطيع.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com