الناشطة والقيادية الاخوانية “كرمان” من تركيا تصف هادي والمخلافي بالسرق وتكشف ان شرعيتهم كاذبة والمخلافي يرد “ناشطة في منتجعات اسطنبول” اقرأ التفاصيل…

صنعاء – اخبار محلية

أشتعلت الردود والتصريحات النارية بين وزير خارجية هادي عبد الملك المخلافي من الرياض والناشطة والقيادية الاخوانية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان . جاءت ردود الفعل هذه بعد تصريحات كثيرة لتوكل كرمان عبر فيسبوك وتويتر تنتقد فيها السلطة في مصر والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما دفع وزير الخارجية المعين من قبل الفأر هادي في المنفى الى الرد عليها
عبر بيان قال فيه :
إن ما يصدر عن الناشطة كرمان ، هو تعبيراً عن مواقفها الشخصية ولا يعبر عن الحكومة اليمنية ” . واستهجن التصريحات الصحفية التي تناقلتها بعض المواقع الإخبارية والمنسوبة للناشطة توكل كرمان والمتضمنة إساءة لجمهورية مصر العربية الشقيقة ولقيادتها . حيث ادعت هذه المواقع ان الناشطة” كرمان”، وكيلة لوزارة الخارجية اليمنية لشئون أوروبا والشرق الأوسط .

بدورها ردت كرمان على تصريح الخارجية بالقول “ادين بيان الخارجية اليمنية الذي اعتبر تصريحاتي بخصوص الدكتاتور العسكري الفاشي السيسي اساءة لمصر!! اعتبر هذا البيان ضرب من لعب العيال، وأؤكد ان موقف وزير الخارجية اليمني هذا من السيسي لايمثل لا الدولة اليمنية ولا الشعب اليمني.

قولوا لوزير الخارجية مرة ثانية ينتبه يصدر بيان يدين فيه وجهة نظر أي مواطن ارضاء لرئيس دولة أخرى ، هذا اسمه تفريط بالسيادة وتخلي عن حماية حق المواطنين في التعبير عن الرأي وقول وجهات النظر. وأضافت: “عبدالملك نسى انه وزير خارجية وتذكر انه ناصري من بتوع حمدين صباحي”.

وكانت كرمان التي تقيم في منتجعات تركيا قد هاجمت هادي وشرعيته المزعومة والمدعومة من قبل العدوان السعودي الامريكي، وفي محاولة لامتصاص غضب الشارع اليمني باتهام هادي والمخلافي بالسرق ونهب الدولة دون دفع رواتب الموظفين، قائلة:

“ما دمتم شرعية فتحملوا دفع رواتب جميع اليمنيين وما دمتم تحالف خليجي عربي فتحملوا اغاثة كل المتضررين من الحرب وهم الغالبية الساحقة من اليمنيين ، الشرعية ليست مجرد حبر على ورق والحرب ليست مجرد قصف دون تبعات”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com