وثائق هامة تكشف وقوف هادي والاخوان وراء تأخير صرف مرتبات الموظفين ”تفاصيل هامة” ونهب عشرات المليارات من موارد الدولة في المنافذ

صنعاء – اخبار ملحية %d9%88%d8%ab%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d9%87%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d9%8a%d8%b9%d8%b1%d9%82%d9%84 %d9%88%d8%ab%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d9%87%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d9%8a%d8%b9%d8%b1%d9%82%d9%840
 
 
كشفت وثيقة هامة تناقلتها وسائل الإعلام المحلية اليوم الثلاثاء وقوف الهارب عبده ربه منصور هادي وحكومته التي يسيطر عليها حزب الاصلاح وراء تأخير رواتب الموظفين.
 
وجاء في الوثائق إلغاء حكومة بن دغر طلبا تقدم به البنك المركزي إلى شركة غوزتاك بطباعة أوراق نقدية من فئة الف ريال يمني بقيمة إجماليه 400 مليار ريال يمني ، لكي يتم تغطية رواتب الموظفين وصرفها لشهر سبتمبر الماضي .
 
و علاوة على ذلك منعت حكومة بن دغر وميليشيات الاصلاح توريد أي مبالغ مالية للبنك المركزي اليمني في صنعاء ، حسبما أظهرت الوثائق.
 
كما أوقفت حكومة هادي والاصلاح أي تعاقدات بطبع أوراق نقدية و أبطلت أي تعامل مباشر مع البنك المركزي في صنعاء.
 
و أظهرت الوثائق أن هادي طلب بأن يكون التعامل المباشر مع ما أسماه بوزير المالية ” منصر صالح القعطري و أخذ موافقته.
 
وقعت الوثيقة في تاريخ 26 يونيو 2016م وتكشف السبب الرئيسي في عدم صرف رواتب موظفي الدولة للأشهر الماضية .