السيد القائد عبدالملك الحوثي: هدف العدوان اذلال وتركيع الشعب ولن يكون له ذلك واليمانيون لا يخافون جبروتهم لانهم متوكلون على الله والشعب امام اختبار وسينجح فيه “التفاصيل”

صنعاء – اخبار محلية

أكد قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في كلمته التي القاها اليوم بمناسبة “عاشوراء” الامام الحسين عليه السلام:  أن شعبنا اليمني يواجه الطغيان اليزيدي في النظام السعودي والنظام الأمريكي وأن ذنب شعبنا اليمني العزيز هو الهوية والقيم والأخلاق، مضيفا: ما يريده النظام السعودي منا اليوم ضمن السياسة الأمريكية هو ما أراده يزيد في تلك الأيام هو الإذلال والقهر والاستعباد وان نتعطل من كل قيمنا، مؤكدا: ان دول العدوان  يريدون أن نجعل من أنفسنا عبيدا كما أراد يزيد، لا يريدون لشعبنا أن يحكم نفسه ولا يكون له قرار .. إذا قبلنا بذلك معناه الهوان في الدنيا والآخرة والخسران ونكون في حال قد فقدنا إنسانيتنا

واوضح السيد القائد: أن كنا مؤمنين فعلينا أن لا نخاف منهم ولا نبالي بجبروتهم ونتحرك بكل جدية وإباء في مواجهتهم، ندافع عن حريتنا عن إنسانيتنا عن كرامتنا عن عزتنا ، ولو نستسلم ونتهاون نكون قوما بلا كرامة وبلا شرف وبلا عزة،إن انتماءنا للإيمان وبما شهد به الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم  وهو وسام شرف ، يفرض علينا أن نكون في كل الظروف والمواقف أعزاء بعزة هذا الإيمان الذي نحمله، أن انتماءنا للإيمان وبما شهد به الرسول ص وهو وسام شرف ، يفرض علينا ان نكون في كل الظروف والمواقف أعزاء بعزة هذا الإيمان الذي نحمله

وخاطب قائد الثورة السيد الحوثي أبناء الشعب اليمني : يا شعب اليمن العظيم لقد كتب لنا اليوم أن نكون أمام اختبار إلهي أمام الله سبحانه و تعالى .. مقام العزة هو في مواجهة التحدي ، الواقع الذي ليس فيه تحديات والظروف التي ليس فيها أخطار ، هو واقع لا كرامة للإنسان فيه .. الأخطار والتحديات هي التي تكون امتحان للإنسان .. الصادق لا يقبل أن يسكت أمام كل هذا الطغيان … الذي هو كاذب منسلخ فاسد النفس ، ونحن اليوم نواجه هذا العدوان على أساس من مبادئنا كما أن العدوان يتحرك ويستهدفنا في المبادئ والقيم .. النظام السعودي يحمل راية النفاق في الأمة ويحمل معولي هدم يهدم به مبادئ الأمة قبل هدم البنى والطرق بمعولي هدم يسار ، الأول هو الجناح الديني التكفيري تحت رعاية أمريكا ، والثاني هو محاولة إفساد النفسيات والتحلل من الأخلاق بغير العنوان الديني .. أهم ما يحمي هذا الإنسان من الاستعباد والاستغلال هو التحلي بالقيم