تفاصيل لقاء رئيس مجلس النواب بالقائمين باعمال السفارات “الروسية والايرانية والسورية”

صنعاء – اخبار محلية

التقى رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي اليوم كلا على حده القائم بأعمال السفارة السورية الحكم دندي، والقائم بأعمال سفير جمهورية إيران الإسلامية محمد فراهت والقائم بأعمال سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن اندريه تشرنوفول.

وفي اللقاءات رحب رئيس مجلس النواب بالقائمين بأعمال سفراء سوريا وروسيا وإيران، مؤكدا دعم مجلس النواب لتسهيل نشاطهم ومهامهم الدبلوماسية .

داعياً القائمين بأعمال السفراء إلى نقل تحياته لرئيس وأعضاء مجلس الشعب السوري ورئيس وأعضاء مجلس الشورى الإسلامي الإيراني ورئيس وأعضاء مجلس الدوما الروسي.

وأشاد رئيس مجلس النواب بالعلاقات البرلمانية القائمة بين مجلس النواب في بلادنا والمجالس البرلمانية في بلدانهم .. مؤكدا أهمية الاستفادة من الخبرات والتجارب البرلمانية المكتسبة لدى البرلمانات.

وأشار إلى أهمية تطوير العلاقات إلى الأفضل كما يتطلع إليها البرلمانيون في البلدان الشقيقة والصديقة.

وأكد الأخ يحيى علي الراعي على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والنشاط التجاري بما يخدم عملية التنمية والمصالح المشتركة بين اليمن وبلد كلاً منهم.

ودعا رئيس مجلس النواب تلك البرلمانات العمل بجدية بما من شأنه قيام حكومات بلدانهم بالضغط على دول تحالف العدوان لإيقاف الحرب العدوانية الظالمة وفك الحصار البري والجوي والبحري الجائر على بلادنا، وفتح المطارات وتسهيل عودة المسافرين العالقين في بعض المطارات الخارجية إلى بلدهم.

وقدم رئيس مجلس النواب عرضاً موجزاً للوضع القائم في اليمن والأعمال التخريبية والتدميرية التي تقوم بها دول تحالف العدوان بقيادة السعودية .

ولفت إلى قصف طيران العدوان صالات العزاء والأعراس واستهداف المستشفيات والمرافق الصحية ومنازل المواطنين والمدارس والمحلات التجارية ومخازن منظمة أوكسفام الدولية واستهداف الآبار والمزارع والثروة الحيوانية والأسواق والمؤسسات الأكاديمية والإعلامية والمنشآت الصناعية ومؤسسات وشبكات الاتصالات ومؤسسات وشبكات الكهرباء والمنشآت النفطية وكذا استهداف المنشآت الرياضية والمطارات المدنية والطرق والجسور والمنشآت المدنية والأعيان الدينية والثقافية والكثير من المنشآت المتصلة بالملكية العامة والخاصة واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً.

وقدم رئيس مجلس النواب للقائمين بالأعمال الوثائق الأولية التي تدل على جرائم العدوان .

من جهتهم عبر القائمين بأعمال السفراء عن سعادتهم بهذا اللقاءات، مؤكدين على عمق العلاقات بين بلدانهم واليمن ومنها العلاقات البرلمانية.

وأكدوا أنهم سيبذلون جهودهم في سبيل التواصل مع المسئولين في بلدانهم للقيام بالدور المطلوب وبما يحقق إيقاف الحرب وفك الحصار وإحلال السلام الدائم في اليمن .

حضر اللقاءات عدد من رؤساء الكتل البرلمانية وعدد من رؤساء ومقرري اللجان الدائمة وعدد من أعضاء المجلس والقائم بأعمال وزير الخارجية محمد عبدالله حجر وأمين عام المجلس عبد الله أحمد صوفان.