عاجل: الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبدالسلام يعلق على المجزرة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان بحق المعزين في الصالة الكبرى

صنعاء – اخبار محلية

علق الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبدالسلام في صفحته على الفيس بوك على المجزرة البشعة والاجرامية التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الامريكي بحق المعزين في القاعة الكبرة قائلا:

والعدوان مستمر في سفك الدماء بوحشية غير معهودة وتواطؤ دولي إلى حد المشاركة المباشرة بترك المجال لآل سعود أن يستكملوا بسلاحهم الأمريكي مشروعَ تحويل اليمن إلى دم وأشلاء، فقد استمر اليمنيون على حالهم في إقامة مناسباتهم الاجتماعية، والوقوف مع بعضهم البعض في مناسبات السراء والضراء، وحتى هذه استكثر عليهم “السفاحون”، فعمدوا في أكثر من مرة إلى استهداف “المناسبات الاجتماعية” – عرسا كان أو عزاء

ولما كانت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يمدون “السفاحين” بذخيرة الصمت، فقد توالت جرائم الإبادة الجماعية إلى نحو تتقاصر عندها جرائم الصهيونية وما سواها من مشاريع الدم.
وهكذا كان لآل سعود أن يرتكبوا بدم بارد جريمة يندى لها جبين التأريخ، باستهدافهم اليوم “عزاء آل الرويشان” المقام في الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء، ليتحول العزاء الاجتماعي إلى عزاء في موت ضمير المجتمع الدولي، ويدفع نحو ما لا يحمد عقباه.
وإذ نعزي شعبنا اليمني في شهداء “الصالة الكبرى”، راجين للجرحى الشفاء العاجل، فإن الدم لا يجر إلا الدم، آملين من الجيش واللجان الشعبية أن يعززوا من ضرباتهم للعدو، مباركين بكل قوة عملية صرواح والتي طالت يوم أمس قيادات المرتزقة والعملاء، ونحن على يقين بأن “السفاحين” لن يكونوا بمنجى من عدالة السماء، وإن ظنوا أن يسلموا من عدالة الأرض، فما ضاع حق بعده مطالب.
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
وحسبنا الله ونعم الوكيل.