المجلس السياسي الأعلى يدين بشدة الجريمة الإرهابية النكراء بمحافظة عدن

صنعاء – اخبار محلية

أدان المجلس السياسي الأعلى الجريمة النكراء التي ارتكبتها أيادي الإجرام البغيض الذي تمارسه تنظيمات القاعدة وداعش في محافظة عدن اليوم وراح ضحيتها أكثر من 71 شهيدا وعشرات الجرحى .

وقال المجلس السياسي الأعلى في بيان صادر عنه تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه أنه من الجلي أن مثل هذه الجرائم التي ترتكبها القاعدة وداعش في عدن والمحافظات اليمنية التي تتواجد فيها هذه العناصر التكفيرية الإجرامية البغيضة، تتم برعاية وحماية ودعم قوى الاحتلال وتحالف العدوان ضد اليمن”.

وأضاف البيان ” إن المجلس السياسي الأعلى يدين ويستنكر بشدة هذه الأعمال الإجرامية والمدفوعة والممولة خارجيا، والتي تزهق أرواح اليمنيين الابرياء وتستثمر دمائهم في سبيل تعزيز وجودها المنبوذ، واستمرار هيمنتها وسطوتها على المجتمع اليمني، كما تستخدم هذه الأفعال البشعة كأداة من أدوات الصراع بين قوى التحالف الإجرامي على النفوذ في المناطق الجنوبية مستغلة ضعاف النفوس وأعمال التغرير والتحريض الطائفي التي لم يعرفها المجتمع اليمني في تاريخه، ويرفضها ويدينها بكل شدة ويرفض توظيفها في أي صراع ويجرم مرتكبها أيا كان”.

واكد المجلس السياسي الأعلى أن حرمة الدم اليمني واحدة في كل منطقة من مناطق اليمن وان المجازر التي ترتكبها قوى التحالف والعدوان السعودي الأمريكي بطائرات F16 الأمريكية ، والقنابل المحرمة هي ذاتها التي ترتكبها القاعدة وداعش بالأحزمة والسيارات المفخخة دون مراعاة لأي حرمة أو عرف او دين او اعتبار إنساني في سبيل تحقيق أهدافها وتصفية حساباتها فيما بينها البين أو مع من يختلفون معها على أي مستوى.

وناشد البيان قوى الخير والسلام في العالم إلى ضرورة الوقوف بحزم وقوة، وتوحيد الجهود الخيرة لمواجهة هذا الإجرام العالمي الذي يطال الجميع ويوظف في كل أنواع الصراع في كل أنحاء العالم ويذهب ضحيته الأبرياء والسلم والأمن العالميين، والقيم والمبادئ الكفيلة بتحقيق السلام بين شعوب الأرض.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com