مـاذا تعرف عن قلل الشيباني الاستراتيجية التي احتلتها السعودية في 2011م، واستعادها الجيش واللجان وتكبدت القوات السعودية خسائر كبيرة فيها “التفاصيل”

صنعاء – اخبار محلية –

استعاد ابطال الجيش واللجان الشعبية لــ مواقع قلل الشيباني الاستراتيجية والمطلة على مناطق واسعة جـــدا في عسير وكذا مناطق كبيرة في صعدة بعد ان احتلتها القوات السعودية عام 2011م، بمؤامرة مع احد  قادة الجيش اليمني .

جبال قلل الشيباني  هي جبال احتلتها السعودية عام 2011م، أو بالأحرى سلمها مرتزق يمني لآل سعود في تلك السنة. وهو ضابط برتبة عميد، وكان يعمل آنذاك قائدًا لقطاع منطقة علب.

وتبرز أهمية هذه السلسلة الجبلية كونها تقع في المنطقة المحاددة لعسير، فهي تطل على منفذ “علب” وتهيمن على الخط العام داخل عسير إلى منطقة “مندبة” التابعة لمديرية باقم محافظة صعدة من جهة الجنوب. كما أنها تهيمن من حيث موقعها العسكري على مناطق في عمق “ظهران الجنوب” من جهة الشمال.

الجدير بالذكر أنه في تفاهمات ظهران الجنوب التي جرت بين الوفد اليمني بقيادة محمد عبدالسلام والوفد السعودي في شهر يونيو الفائت من هذا العام، جرى الاتفاق بين الوفدين على انسحاب الجيش اليمني واللجان الشعبية من بعض المواقع السعودية مقابل انسحاب الجيش السعودي من منطقة “قلل الشيباني”، وبالفعل انسحبت قواتنا من بعض المناطق المتفق عليها، إلا أن الجيش السعودي لم يَفِ بالتزامه، ولم ينسحب من جبال قلل الشيباني، وهو ما دفع قوات الجيش واللجان الشعبية لخوض عملية عسكرية بطولية أدت في نهاية المطاف إلى استعادة قلل الشيباني بالكامل وإعادتها إلى حضن الوطن.

خوض ابطال الجيش واللجان الشعبية لمعارك بطولية لاستعادة هذه الجبال بعد ان حولها النظام السعودي الى مواقع كبيرة وتحصينات عسكرية ضخمة واستقدم اليها اليات وشق الطرق من اجل السيطرة النهائية عليها، يعد انجازا كبيرا للجيش واللجان الشعبية المدافعين عن حرمة اليمني وارضه من اطماع آل سعود.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com