أحيت وزارة الأوقاف ذكرى مولد الرسول الأعظم باالجامع الكبير بصنعاء

صنعاء سيتي | صنعاء | 22/12/2015م

نظمت وزارة الأوقاف والإرشاد مساء اليوم بالجامع الكبير بصنعاء احتفالا بمناسبة ذكرى ‏المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم .‏

وفي الإحتفال أشار وكيل وزارة الأوقاف لقطاع التوجيه والإرشاد العزي راجح ومدير عام ‏الوعظ بالوزارة الشيخ جبري إبراهيم حسن وعضو رابطة علماء اليمن فؤاد ناجي والعلامة ‏عبدالله الراعي والعلامة محمد الورافي إلى دلالات ومقاصد المولد النبوي والبشائر العظيمة ‏لميلاده صلى الله عليه وسلم والتي مثلت محطة إيمانية هامة في تاريخ البشرية .‏

واعتبروا ميلاد المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام أضاءت للبشرية دروب الإيمان ‏وأخرجتها من دياجير الظلام إلى نور الهداية والفلاح.‏

وأشاروا إلى السيرة العطرة للنبي صلى الله عليه وسلم ، مستذكرين ما كانت تعيشه البشرية ‏قبل بعثته من زيغ وضلال وتمكنه عليه الصلاة والسلام بحلمه وورعه وزهده أن يؤلف بين ‏قلوب المؤمنين .. لافتين إلى أن إحياء هذه المناسبة الدينية في قلوب المسلمين يأتي في إطار ‏التذكير بالقيم والمبادئ الفاضلة للسيرة الطاهرة للحبيب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.‏

وأكد أصحاب الفضيلة العلماء ضرورة استقاء الدروس والعبر من سيرة المصطفى في تغيير ‏واقع الأمة وما تعيشه من تخبط يتطلب الرجوع إلى الخالق جل وعلا وسنة الرسول الكريم ‏صلى الله عليه وسلم ومنهجه القويم وما تحلى به طيلة حياته من سجايا عظيمة وأخلاق عالية.‏

وأوضحوا البشائر العظيمة التي واكبت ميلاد سيد البشرية .. لافتين إلى واقع الأمة وما آلت ‏إليه من ضعف وتفرق وهوان جعلها مطمعاً للعدو الذي يتربص بها للنيل من دينها وعقيدتها.‏

وشددوا على أهمية دور الدعاة والمرشدين والخطباء وأئمة المساجد في الدعوة الى الله تعالى ‏بالحكمة والموعظة الحسنة والسير على المنهج الذي أرساه النبي الكريم صلى الله عليه وسلم .. ‏مؤكدين أهمية إيقاظ الهمم وتذكير الأمة بمولد هادي البشرية ومنقذها والاقتداء بسنته والاهتداء ‏بهدية خاصة في ظل ما تشهده الأمة من انقسام وتشرذم .‏

ولفت العلماء إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة يأتي واليمن يتعرض لعدوان غاشم وحصار جائر ‏‏.. مؤكدين أهمية الاصطفاف في مواجهة هذا العدوان وتعميق ثقافة المحبة والإخاء ونبذ ‏العنف والتطرف والابتعاد عن ثقافة الكراهية والحقد والاعتصام بحبل الله المتين .‏

ودعا أصحاب الفضيلة العلماء الى ضرورة أن يكون الاحتفال بميلاد الرسول منبعا لإتباع ‏سنته والسير على نهجه .. مبتهلين إلى الله العلي القدير أن يهدي الأمة إلى الصواب ويرشدها ‏إلى الحق والعدل وأن يحقن دماء المسلمين في كل مكان ويحفظ الجميع من كل سوء ومكروه ‏وفتنة وبلاء إنه ولي ذلك والقادر عليه.‏

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com