ضربة موجعة للسعودية والاخوان … مجلس الامن يعطي الضوء الاخضر وباجماع دولي لـ اليمن بـ للقضاء على القوى الارهابية سواء سميت “مقاومة” او “قاعدة”

أجاز مجلس الأمن الدولي للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بما فيها اليمن “اخذ كل الإجراءات اللازمة” ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في قرار اصدره بإلاجماع وذلك بعد أسبوع على الاعتداءات التي تعرضت لها باريس .

وقال مجلس الامن في قراره والذي أعدته فرنسا إنه “يطلب من الدول التي لديها القدرة على ذلك أن تتخذ كل الإجراءات اللازمة، بما يتفق والقوانين الدولية، ولا سيما شرعية الأمم المتحدة في الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق”.

وأضاف القرار أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بما فيها اليمن مدعوة إلى “مضاعفة جهودها وتنسيق مبادراتها بهدف منع ووقف الأعمال الإرهابية التي يرتكبها تحديداً” تنظيم الدولة وكذلك المجموعات المتطرفة الأخرى المرتبطة بتنظيم القاعدة.

واعتبر مجلس الامن في قراره أن تنظيم الدولة يمثل “تهديداً عالمياً وغير مسبوق للسلام والأمن الدوليين” .. مؤكداً “تصميمه على مكافحة هذا التهديد بكل الوسائل”.

ودان القرار اعتداءات باريس والاعتداءات التي شنها التنظيم الجهادي منذ أكتوبر في كل من سوسة بتونس وأنقرة وبيروت إضافة إلى تفجيره طائرة ركاب روسية فوق سيناء المصرية.

قرار مجلس الامن يعطي الضوء الاخضر بالقضاء على داعش واخواتها في اليمن سواء التي تدعمها السعودية بشكل علني تحت مسمى مقاومة او التي تقوم بدعمها سرا كعناصر القاعدة في عدن وحضرموت.

ورحب الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند بإقرار المجلس لهذا النص الذي قال انه “سيساهم في حث الدول على القضاء على داعش”.

بدوره اعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان أن القرار “يدعو إلى تكثيف عملية التصدي لداعش” .. معتبراً أن “من المهم الآن  أن تنخرط كل الدول بشكل حسي في هذه المعركة سواء أكان ذلك عبر العمل العسكري أو البحث عن حلول سياسية أو مكافحة تمويل الإرهاب”.

الجدير ذكره ان الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا خلال الاسبوع الماضي من قتل ابرز قيادات القاعدة وداعش في جزيرة العرب منهم “ابو الزبير” و “الجمهوري” و”اليزيدي” والسيد” والعديد من القيادات الارهابية التي تقوم بشن عمليات ارهابية في اليمن ودعمت ارهابيون في القارتي الاوروبية والاسيوية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com