هجومهم الكاسح ينتهي بالموت … معلومات وتفاصيل خاصة تكشف عن آخر مستجدات المعارك في كرش والوازعية وباب المندب وذوباب ..!

دارت مواجهات عنيفة اليوم الثلاثاء ، 17 نوفمبر 2015 ، في منطقة كرش بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الغزاة ومرتزقتهم من مليشيات الإصلاح والقاعدة المسنودة بغطاء جوي من قوات التحالف السعودي .

مصدر عسكري أكد أن قوات الغزاة ومرتزقتهم يتلقون خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد حيث أوضحت المصادر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مرتزقة العدوان وشوهدت عمليات نقلهم بإتجاه محافظة عدن لنقلهم للمستشفيات .

ولفت المصدر العسكري إلى مشاركة قوات إماراتية حيث أكد تواجد مدفعيات إماراتية متمركزة داخل معسكر العند تقوم بالضرب بإتجاة مناطق الشريجة عبر تحديد الأهداف بطائرات بدون طيار .

وأشار المصدر العسكري بإن دبابات وعربات بطواقمها الإمارتيين يشاركون في المواجهات بالإضافة إلى مجموعة من القوات السودانية بعتادها العسكري إضافة إلى مجاميع المرتزقة من عناصر القاعدة والإصلاح حيث يقودهم المدعو/ فضل حسن .

وعن المواجهات في جبهة الوازعية قال المصدر العسكري إن مواجهات عنيفة ومتواصلة تدور في المنطقة مع قوات الغزو ومرتزقتة خلّفت في صفوفهم أعداد كبيرة من القتلى والجرحى .

وحسب معلومات إستخباراتية عسكرية حصل الموقع عليها  فإن من يقود جبهة الوازعية هو المدعو/ تركي الصبيحي المسنود بقوات كبيرة تقدر بـ 100 دبابة وعربة مدرعة وأنتشرت من منطقة المضاربة إلى جبهة الوازعية على طول السلسلة الجبلية .

وقد تلقت قوات الغزو ومرتزقتهم يوم أمس الإثنين خسائر بشرية كبيرة قُدرت إحصائيتها بـ 200 قتيل وجريح حيث أمتلأت مستشفيات عدن بمئات القتلى والجرى خلال المواجهات في جبهة الوازعية وباب المندب وكرش .

ولفت المصدر العسكري إن سقوط الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى في صفوف مرتزقة العدوان يؤكد صمود وثبات قوات الجيش واللجان الشعبية .

وفي منطقة المضاربة أشار المصدر العسكري عن وجود إشتباكات متقطعة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة ومرتزقة التحالف السعودي من جهة أخرى في منطقة نجد قسيم التي تسيطر عليها قوات الجيش واللجان وفي مناطق النشمة والمنصورة التي تتمركز فيها عناصر المرتزقة .

وفي جبهة باب المندب دارت معارك شرسة بإتجاة منطقة العمري بين قوات الجيش واللجان الشعبية وقوات الغزو والمرتزقة التي يقودها المدعو/ هاشم السيد والذي أصيب في مواجهات يوم أمس بإصابات خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى فيما قتل نجلة وإبن شقيقة .

وأكد المصدر العسكري عن تلقى قوات الغزو والمرتزقة في ذباب خسائر كبيرة في الأرواح بينهم قيادات لقت مصرعها إثر مواجهات اليوم والأمس .

وأفادت معلومات عسكرية عن مقتل القياديان/ صالح الجهوري قائد المرتزقة في منطقة القلوعة و المدعو /“مهران” مع المجموعات التي يقودونها .

إلى ذلك أشار المصدر العسكري أن أعداد القتلى والجرحى التي سقطت في جبهة ذو باب كبيرة جدا حيث لفت بأن سيارات الإسعاف لم تتوقف من نقل الجرحى منذ ظهر الأمس وحتى منتصف الليل بالإضافة إلى أعدد كبيرة من الجثث تم نقلها فوق أطقم عسكرية أثارت حالة من الرعب في صفوف المواطنين الذين شاهدوا عشرات الأطقم محملة بالجثث وهي فوق بعضها .

وكانت قوات الجيش واللجان الشعبية قد نفذت كميناً مُحكماً في معسكر العمري يوم أمس حيث قامت بالإنسحاب من المعسكر وتقدمت قوات المرتزقة بالمدرعات والأطقم بإتجاه المعسكر فيما ألتفت عليهم قوات الجيش واللجان الشعبية وأنقضت عليهم وأوقعت فيهم مئات القتلى والجرحى .

وأوضح المصدر العسكري إنه تم إستهداف المدرعات الإمارتية بصواريخ حرارية حيث تم تدمير 6 مدرعات بعد أن تم إستدراجها إلى معسكر العمري .

وأفادت معلومات عسكرية عن تواجد مئات الجثث تركها المرتزقة خلفهم ولم يتمكنوا من سحبها حتى الآن .

*وكالة مرصد للأنباء

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com