قوات العدوان تعلن انتهاء استخدام المرتزقة وتهدد بـ”تحرير عدن من ما يسمى المقاومة الجنوبية على ان تتولى المهام القوات الاماراتية والسودانية

القوات الاماراتية والسعودية والسودانية تعلن انها ستتولى زمام الامور ميدانيا في عدن وتهدد بحملة عسكرية ضد الحراك الجنوبي ومرتزقتها الخارجين عليها
القوات الاماراتية والسعودية والسودانية تعلن انها ستتولى زمام الامور ميدانيا في عدن وتهدد بحملة عسكرية ضد الحراك الجنوبي ومرتزقتها الخارجين عليها

حذرت قوات التحالف السعودي الامريكي التي تشن منذ 8 اشهر عدوان على اليمن وقامت بتدمير كل منشئاته وقتلت عشرات الالاف من المواطنين، ما يسمى المقاومة في عدن أنهم سيكونون أحد أهداف التحالف العسكرية  في الأيام القادمة.

وحلقت طائرات تحالف العدوان  في الأيام الماضية  بشكل مكثف، واستيقظ أهالي عدن، اليوم، على أصواتها المرعبة بعد أن اخترقت حاجز الصوت، بالتزامن مع  وصول قوات إماراتية جديدة .

وقالت مصادر إعلامية موالية لـ الهارب هادي، وأخرى مقربة من الحراك إن ذلك التصرف كان رسالة موجهة لـ مايسمى المقاومة في عدن، وأن القوات الإماراتية ستتولى المهام الأمنية ومكافحة الإرهاب في عدن، بمساندة  قوات سودانية  وعناصر من الجيش والأمن الموالية لهادي.

وأكدت مصادر مطلعة لـ وكالة يقين للانباء أن قوات التحالف توعدت باستخدام القوة مع المرتزقة إذا لم يسلموا الأسلحة الثقيلة لقوات هادي وينضموا إلى صفوفها بعد خوض دورات تدريب وتأهيل في عدن.

وقالت وسائل إعلام عدنية إن التعليمات الإماراتية شددت على “ضرورة تحرير عدن مما يسمى المقاومة”؛ بحجة أنها فشلت في ترسيخ الأمن؛ ما أدى إلى أنتشار الجريمة.

هذا التبرير يؤكد لجميع ابناء الشعب اليمني وابناء الجنوب بشكل خاص ان العدوان لم يأتي من اجلهم بل للقضاء عليهم واحتلال بلدهم ونهب خيراته وثرواته.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com