وفاة وإصابة 40 جراء إعصار تشابالا بحضرموت.. وعودة جزئية للاتصالات

سقطرى تتجاوز مرحلة الخطر من اعصار تشابلا
حضرموت خسائر كبيرة وسقوط شهداء وجرحى جراء اعصار تشابلا

أكد أمين عام المجلس المحلي بمحافظة حضرموت صالح العمقي اليوم الخميس 5 نوفمبر 2015م أن الإحصائية المتوافرة – حالياً – للضحايا البشرية جراء العاصفة المدارية تشابالا تفيد بوفاة وإصابة 40 مواطناً.

وأوضح العمقي أن إحصائية ليست نهائية تشير إلى أن الإعصار تسبب بسقوط 8 وفيات فضلاً عن 32 إصابة متفاوتة، مضيفاً أن “تلك الإحصائية قابلة للزيادة خلال الساعات القادمة؛ نتيجة أن بعض المناطق (قرى وأودية) في المحافظة لا تزال مغلقة والسيول تتدفق فيها”.

وبيّن، أن “الاتصالات عادت، الخميس، إلى المحافظة جزئياً قبل نحو ساعة من الآن (04:30)؛ كون أن كايبل الآليات الضوئية قطع في عدة أماكن بسبب التدفق الكبير للسيول بفعل الإعصار، والذي لم يكن متوقعاً أن يكون بتلك الصورة”.

ولفت إلى أن “منظومة الاتصالات ستعود كلها تدريجياً، حيث لن يحل ليل (الخميس)؛ إلا وقد عادت الاتصالات في كافة المناطق، بحسب إفادات المسؤولين الفنيين المتخصصين”.

وشدد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة، على أن “الأضرار كانت أكثر في البنية التحتية (مياه، كهرباء، اتصالات، وطرق)؛ لكن لم يتسن لفرق الحصر إحصاء عدد المنازل المتضررة؛ جراء انقطاع بعض الطرقات واستمرار تدفق السيول”.

وقال: “فتحنا كثيراً من المناطق التي كانت فيها الطرقات مغلقة، ومنها الطريق الرئيس الممتد من حضرموت إلى المهرة، وجرى تصفية السيول في تلك الأماكن، وما زال العمل في بعض المواقع جارياً، في ظل الوضع الاستثنائي الذي يعيشه البلد والمحافظة”.

وأضاف “نتمنّى أن تكون الأضرار مقبولة، بإذن الله”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com